25-05-2015, 20:59 اخبار الأفلام كاتب المقال : يوسف طلال

بعد مرور 10 سنوات على عرض فيلم جوناثان غلايزر فأنه لا يزال عالقا في ذاكرتنا

بعد مرور 10 سنوات على عرض فيلم جوناثان غلايزر فأنه لا يزال عالقا في ذاكرتنا


فيلم جوناثان غلايزر لعام 2004 الفيلم الذي يحكي عن صبي يبلغ من العمر عشر سنوات يدعي انه يحمل روح زوج نيكول كيدمان المتوفى وهو فيلم يحمل جزء نفسي وجزء رعب واشباح.


فيلم المخرج غلايزر Under the Skin كشف الغموض والذي عرض في 2013 وتحدث عن فرضية الفلم السابق مع لمسة انيقة وقد تلقى ردود فعل متبايتة جدا ولكنها كانت لصالحة وعلى مايبدور بالرغم من مرور اكثر من عشر سنوات على عرض فيلم جوناثان غلايزر الا انه لايزال عالقا في الذاكرة.



  • أضف تعليقك
    اسم المستخدم
    E-Mail

    نص غامق نص مائل خط اسفل النص خط وسط النص | يسار وسط يمين | الابتسامات ادراج رابطاضافة كود حماية لرابط اختيار اللون | اخفاء النص اقتباس تحويل النص الى الروسية ادراج spoiler