كارا ديليفين تعتزل عالم الأزياء: أنا نسوية وعروض الأزياء تجعلني أشعر بالقرف!

نجمة فيلم (Paper Towns)، التي ارتفعت الى النجومية بعد أن وقعت لحملة أزياء بربري في عام 2011، كشف أن الإجهاد في العمل في صناعة الأزياء تسبب لها بتطوير مرض الصدفية - وهو مرض جلدي مزمن جعلها تشعرو بالعزلة.


كارا ديليفين تعتزل عالم الأزياء: أنا نسوية وعروض الأزياء تجعلني أشعر بالقرف!

 

استقالت كارا ديليفين من عالم عرض الأزياء بعد اعترافها أن المهنة "تجعلها تشعر بأنها جوفاء قليلا"

نجمة فيلم (Paper Towns)، التي ارتفعت الى النجومية بعد أن وقعت لحملة أزياء بربري في عام 2011، كشف أن الإجهاد في العمل في صناعة الأزياء تسبب لها بتطوير مرض الصدفية - وهو مرض جلدي مزمن جعلها تشعرو بالعزلة.


قالت متحدثة الى صحيفة التايمز، "أنا لن أقوم بالعمل كعارضة أزياء مرة اخرى خاصة بعد الإصابة بمرض الصدفية وكل تلك الأشياء البشعة"

"نموذج عارضة الأزياء جعلني أشعر بأنني خاوية من حين لآخر. ولم يجعلني أنمو كإنسان. وانساني كيف في الشباب كنت ... شعرت عمري يضيع بذلك."

وأضافت الممثلة البالغة من العمر 23 عاما: "كان الناس يضعون على قفازات ولا يريدون لمسي لأنهم اعتقدوا أنه كان، مثل الجذام أو شيء من هذا."


وأضافت أنها كتت قد بدأت أن تكره شكل جسدها، كما ضعفت ثقتها بنفسها، والاستمرار كان مرهقا لوقت طويل.

"فقط باستمراري على حافة الهاوية. إنه لأمر عقلي وخاصة إذا كنت تكره نفسك وجسمك والطريقة التي تنظر بها لنفسك، فإن الأمر يتطور فقط إلى أسوأ وأسوأ."


وقالت "أنا  من النسويين والمدافعين عن المرأة ويجعلني عرض الأزياء أشعر بأني مريضة"، قالت. "إنه أمر مروع ومثير للاشمئزاز. [نحن نتحدث عن] الفتيات الصغيرات. عليك أن تبدأ عندما تكون صغيرا في السن جدا في هذا المجال وإلا لن تحصل على عمل"

كما اعترفت: "كنت أريد دائما أن أكون ممثلة، أكثر من أي شيء في العالم."



  • أضف تعليقك
    اسم المستخدم
    E-Mail

    نص غامق نص مائل خط اسفل النص خط وسط النص | يسار وسط يمين | الابتسامات ادراج رابطاضافة كود حماية لرابط اختيار اللون | اخفاء النص اقتباس تحويل النص الى الروسية ادراج spoiler